استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

الأرقام تمنح الراقي الأفضلية أمام الأندية الإيرانية

12 فبراير, 2018 01:17 ص
18 0

تعتبر مواجهة الأهلي أمام تركتور سازي الإيراني هي الثالثة بينهما والسابعة عشرة في تاريخ مواجهات الأهلي أمام الأندية الإيرانية في دوري أبطال آسيا، إذ سبق أن تقابلا 16 مرة، فاز الأهلي في 7 مباريات وفازت الأندية الإيرانية في 5 مباريات وحسم التعادل 4 مباريات أيضا وسجل هجوم الأهلي 29 هدفا في حين استقبلت شباكه 21 هدفا. ولم يحقق الأهلي الفوز في أول خمس مباريات، حيث خسر الأولى والثانية عام 2010 أمام استقلال طهران بنتيجة 1-2 وسجل هدفه في المباراة الأولى حسن الراهب، بينما سجل هدفه في الثانية البرازيلي فيكتور سيموس من ركلة جزاء. وفي المواجهة الثالثة عام 2012 أمام سباهان أصفهان تعادل ذهابا 1-1 وسجل هدفه البرازيلي فيكتور سيموس من ركلة جزاء قبل أن يخسر إيابا 1-2 وسجل هدفه العُماني عماد الحوسني. وفي نفس العام، تقابل الفريقان في الدور ربع النهائي من البطولة وعاد الأهلي من إيران بتعادل سلبي قبل أن يكتسح ضيفه في جدة 4-1 تعاقب على تسجيلها فيكتور سيموس من ركلة جزاء وعماد الحوسني (هدفين) وعبدالرحيم جيزاوي.

وفي عام 2013، التقى الفريقان في دوري المجموعات وفاز الأهلي ذهابا في أصفهان 4-2 سجلها فيكتور سيموس (هدفين) وبرونو سيزار وعماد الحوسني قبل أن يكرر فوزه إيابا في مكة المكرمة وبنتيجة 4-1 سجلها مصطفى بصاص (هدفين) وبرونو سيزار من ركلة جزاء وبدر الخميس. وفي دوري المجموعات عام 2015، تجاوز الأهلي ضيفه تركتور سازي بهدفين دون مقابل سجلهما قائده تيسير الجاسم قبل أن يتعادل إيابا في إيران بهدفين لكل منهما وسجل هدفي الأهلي محترفه السوري عمر السومة، وفي نفس العام واجه نفط طهران في الدور ثمن النهائي وخسر ذهابا في عبادان 0-1 قبل أن يفوز إيابا في جدة 2-1 سجلهما هدافه السوري عمر السومة ولكنه فشل في التأهل لربع النهائي. وفي دوري المجموعات لنسخة 2017، فاز الأهلي على ذوب آهن أصفهان ذهابا 2-1 سجلهما عبدالفتاح عسيري والسوري عمر السومة وإيابا 2-0 سجلهما عبدالفتاح عسيري وأمير كردي، ثم واجه بيرسبوليس في ربع النهائي وفرض عليه التعادل ذهابا 2-2 سجلهما السوري عمر السومة والبرازيلي ليوناردو سوزا، ولكنه خسر إيابا 1-3 وودع البطولة.

كما يلي: الاتفاق تفوق وسيادة.. ردها للأهلي بزيادة

مصدر: alyaum.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0