استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

كوبا تسلط الضوء على حملة الإسكان بعد إعصار «إرما»

17 سبتمبر, 2017 05:55 ص
10 0
كوبا تسلط الضوء على حملة الإسكان بعد إعصار «إرما»

عقد مسؤولو العاصمة الكوبية هافانا لقاء نادرا مع وسائل الإعلام، للتشديد على أن الحكومة تعطي أولوية لاحتياجات الإسكان في العاصمة، بعد أن دمر الإعصار «إرما» مبان متداعية وقتل أربعة أشخاص في إنهيار مبان هناك، في حين أعلن برنامج الاغذية العالمي أمس (السبت) أنه سيقدم مساعدة طارئة بقيمة 5.7 مليون دولار الى كوبا.

وذكرت هيئة الإسكان أن ربع المباني في العاصمة الكوبية في حالة «سيئة أو عادية»، إلى حد كبير بسبب المناخ المداري وانعدام الصيانة اللازمة ومرور الوقت. وقال بعض سكان هافانا إن الإعصار لم يكن سيؤدي لسقوط قتلى لو كانت السلطات لبت احتياجاتهم في مجال الإسكان، وهو انتقاد رفضت السلطات.

وقال المسؤول عن الإسكان في هافانا يوكليديس سانتوس لمجموعة صغيرة من المراسلين الأجانب إن «المدينة وضعت استراتيجية في 2012 لإصلاح المساكن، بالإضافة إلى توفير مساكن جديدة حتى وإن كانت قلة الموارد تجعل من الصعب الوفاء بأهدافها»، مضيفاً أن «حوالى 50 ألف عائلة بشكل مجمل تحتاج لمساكن جديدة».

وأضاف أن بعض الكوبيين ينتظرون في ملاجئ جماعية منذ أكثر من 20 عاماً في بداية البرنامج، مشيرا إلى الأزمة الكوبية التي واجهتها كوبا بعد سقوط الاتحاد السوفيتي. وتعاني كوبا أيضا بسبب الحظر التجاري الذي تفرضه عليها الولايات المتحدة منذ عشرات السنين.

وفي إطار ذلك، قال المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي ديفيد بيسلي خلال زيارة إلى هافانا «نعلن عن مساعدة غذائية فورية بقيمة 1.5 مليون دولار، في اطار دعم لوجستي لمدة اربعة اشهر قيمته الاجمالية 5.7 مليون دولار».

وأضاف ان برنامج الاغذية العالمي «يقف الى جانب ضحايا الاعصار ارما في كوبا، ومستعد لدعم الحكومة الكوبية في جهودها للنهوض» من تداعيات الاعصار. واوضح البرنامج التابع للامم المتحدة في بيان أن «العملية ستبدأ في الحال مع توزيع حصص أرز وبازلاء مجاناً في المناطق ذات الاولوية» والتي يقيم فيها 664 الف نسمة.

ولم تنته عملية تقييم الاضرار التي خلفها الاعصار، لكن وكالات الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الموجودة في الجزيرة تتوقع منذ الآن أن تواجه البلاد أشهراً عصيبة، محذرة من ان هافانا لن تتمكن من النهوض من تداعيات الاعصار من دون مساعدات دولية.

وبحسب مدير برنامج الاغذية العالمي، فإن «حجم الدمار الذي أحدثته إرما يتطلب منا العمل سوياً لضمان حصول نهوض فوري، وحصول السكان مجدداً على الماء والغذاء والمسكن، والنهوض بالاقتصاد».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

مصدر: alhayat.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0