استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

مكة حيث تنطق الرموز!!..

12 أغسطس, 2018 12:00 ص
38 0

موسم إعمال العقل للتفكر في علاقتها بالجسد البشري النازلة فيه هذه الروح,

هذا الجسد البشري المتحرّك فيه عقله, العاملة فيه مشاعره بجوارحه, المنظّمة فيه حركة مكوناته من الشريان للعرق لقطرة الدم, للنَّفَس, للعظم, للجلد, للشعر, الناطق فيه بصره, وسمعه..

من فوقه سماوات سبع أيضاً حيث الرب العظيم يرى امتثاله, ويعلم ما يدور فيه,

ومخيلة مكتظة بكل هذه الرموز الناطقة بصمتها, بصوتها الممتد من ملمس الحقيقة فيها, لمكن اليقين عنها فكراً, ووجداناً, بكل ما تحمله إشاراتها, لمقاصد رسالتها, فإيماناً بمآلات نتائج دلالاتها..

حيث تلتقي بها الروح في الجسد الآتي إليها بكل مكنونه فتقترب من الرب, وتخضع لعظمة ما منحها من أدلة, وأبقى لها من روابط توثق فيها إيمانها, وتطوعها بالامتثال حين حضورها التام في مواطن المحك, بصقل العميق, وتمكين اليقين..

كما يلي: تصنيع #لحوم من خلايا جذعية لسد احتياجات الإنسان

مصدر: al-jazirah.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0