أمين العاصمة المقدسة: اقترضنا 9 ملايين من رجال الأعمال لمواجهة «أزمة النظافة»

21 نوفمبر, 2013 12:03 ص

17 0

أمين العاصمة المقدسة: اقترضنا 9 ملايين من رجال الأعمال لمواجهة «أزمة النظافة»

فند أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار أسباب تفاقهم أزمة النظافة في مكة المكرمة خلال الفترة الماضية، والوسائل التي اتخذتها الأمانة لعلاجها، في أول اجتماع للمجلس البلدي بعد الأزمة، برئاسة الدكتور عبدالمحسن آل الشيخ وحضور الأعضاء وعدد من المثقفين ورجال الأعمال ومسؤولي الأمانة.

وأوضح البار أن امتناع العمالة عن العمل، سبقه امتناع سابق أنهته الأمانة في وقته. وقال: "المشكلة تكمن في عدم وجود سيولة مالية لدى المؤسسة القائمة بأعمال النظافة، ما دفعنا إلى التدخل، فأصبحنا ندير حالياً نحو 80 في المئة من عقد النظافة، واتضح أن المؤسسة لم تجدد إقامات 3500 عامل، فتضامن معهم بقية العمال، فشرعت الأمانة في تجديد الإقامات، بمعدل 200 إقامة يومياً، وانجزنا حتى الآن نحو 800 إقامة".

وكشف البار أن الامانة اقترضت تسعة ملايين ريال من رجال أعمال مكة لتسيير أعمال النظافة، ووعدنا عدد آخر من رجال الاعمال بتوفير ستة ملايين للغرض نفسه، مضيفا أن الأمانة شكلت غرف عمليات عند ظهور الأزمة، واستعانت بالمقاولين العاملين في الحج، فتبرعوا بالمعدات إلا أن "بيوتهم كانت من ورق فوجدنا معدات من دون عمالة".

وكشف البار عن اتفاق سابق وقعه وزير الشؤون البلدية والقروية في رمضان المنصرم، تتولى بموجبه خمس شركات نظافة العاصمة المقدسة، إلا أن وزارة المالية رفضتها بحجة ارتفاع قيمة العقود التي تصل إلى أربعة مليارات، مستدركاً "لكن هذه العقود ستكون كافية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة في مواسم الحج والعمرة، وجرى خلال الأيام الماضية التواصل مع وزارة المالية، وتلقينا وعوداً بأن تنتهي هذه القضية خلال أسبوع، بعد أن طالبوا بخفض قيمة العقد الى 2.5 مليار وتقليل عدد العمالة".

مصدر: alriyadh.com

إلى صفحة الفئة

Loading...