الرعاية الصحية في مدينة الملك فهد السكنية تنظم «اليوم العالمي للسكري»

03 ديسمبر, 2013 12:32 ص

20 0

الرعاية الصحية في مدينة الملك فهد السكنية تنظم «اليوم العالمي للسكري»

جانب من فعاليات اليوم العالمي للسكري

اكتشف المنظمون لفعاليات "اليوم العالمي للسكري" والمقام في مستوصف الرعاية الصحية في مدينة الملك فهد السكنية في وزارة الحرس الوطني في المنطقة الشرقية، 20 حالة جديدة غير مشخصة بمرض السكري، بعد فحص أكثر من 217 زائرا للفعاليات، ما يحقق الهدف المنشود من وراء إقامتها، وهو أن يتم الكشف المبكر عن المرض الذي تعده دراسات طبية حديثة بأنه الوباء القادم.

وقال المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد عبدالرحمن العرفج إن "اكتشاف 20 حالة من أصل هذا العدد الكبير من الذين تم فحص السكري والكوليسترول لديهم، يجعلنا نؤكد على أهمية التوعية المبكرة لمرض السكري، والحالات المكتشفة تم تحويلها مباشرة للعيادات المتخصصة، لاتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة". يأتي هذا النشاط ضمن مجموعة كبيرة من الأنشطة والفعاليات التي لا تقتصر على العلاج الطبي لتتعداه وتصل إلى الجانب التثقيفي والتوعوي، وهي برامج تحرص الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني على تطبيقه ضمن أهدافها الاستراتيجية التي تستهدف المرضى والمراجعين وخدمتهم. وأقيمت الفعاليات لتعريف الناس بمخاطر السكري والوقاية منه وطرق علاجه، ومكافحته وحماية الأجيال المقبلة، لأنه وبحسب الدراسات العالمية الخطر القادم الذي يهدد العالم، وبعد الارتفاع المخيف في نسبة المصابين بالسكري مقارنة بإحصاءات ودراسات أجريت قبل 80 عاماً، ففي تلك الفترة لا يزيد نسبة المصابين عن 5 في المئة، أما الآن فتصل إلى 24 في المئة للبالغين.

يرى باحثون أن "السكري وبلا شك هو الخطر القادم وهو أخطر من أي شيء مقلق في العالم، وهذا ما يجعل له كل هذا الاهتمام والهالة الضخمة عالمياً، ومرضى السكري يتوفون قبل الطبيعيين بمعدلات كبيرة، وعندهم أربع أضعاف خطورة الإصابة بجلطات القلب من غيرهم، وأيضاً الجلطات الدماغية معرضين للإصابة بها بمعدل ضعفين، والسكري يعد الرقم واحد لمسببات فقدان البصر.

مصدر: alriyadh.com

إلى صفحة الفئة

Loading...