انطلاق أعمال المؤتمر العالمي لطب الإصابات بمستشفى قوى الأمن بالرياض .. غداً

01 ديسمبر, 2013 12:02 ص

15 0

انطلاق أعمال المؤتمر العالمي لطب الإصابات بمستشفى قوى الأمن بالرياض .. غداً

لقطة خارجية لمبنى المستشفى بالرياض

يفتتح الدكتور سليمان بن عبدالعزيز السحيمي مدير عام برنامج مستشفى قوى الأمن بالرياض يوم غد الاثنين 29 محرم 1435ه الموافق للثاني من ديسمبر 2013م اعمال المؤتمر العالمي عن طب الإصابات والحوادث، وذلك بقاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز بالمستشفى، وتستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام.

ويعد المؤتمر هو الأول من نوعه على المستوى المحلي والإقليمي يشارك فيه 45 خبيرا عالميا ومحليا ويطرح 75 جلسة عمل ويجسد الدعم والاهتمام من قبل القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله- وولي عهده الأمين - حفظهما الله - والتوجيهات والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية في توفير ارقى الخدمات الطبية لمنسوبي وزارة الداخلية ولكل مواطن يعيش على ارض المملكة.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور سعد عسيري مدير إدارة الطوارئ في مستشفى قوى الامن بالرياض ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن هذا اللقاء يعتبر فريدا من نوعه وذلك لنوعية المحاور التي سيناقشها والتي من اهمها بناء الفرق الإسعافية المتخصصة في طب الإصابات، وتحليل ودراسة آلية عمل الخدمات الإسعافية للإصابات في المملكة، ومناقشة دور المملكة في التعامل مع هذه الحالات أثناء إدارة الحشود ومواسم الحج والعمرة، بالإضافة إلى طرق التعامل مع نقل الدم ودور التمريض في علم طب الإصابات .

ولفت عسيري الى عقد عدد من ورش العمل التدريبية بالتزامن مع المؤتمر منها ورشة عمل عن التمريض وعلم الإصابات والمعتمدة من الكلية الأمريكية للجراحين ولجنة إدارة الكوارث والاستعداد للطوارئ، وأخرى عن العلاج التنفسي المتقدم، وورشة عمل عن الأشعة الصوتية في حالات الإصابة وغيرها من ورش العمل المهمة.

وأشار الدكتور عسيري إلى أن البرنامج العلمي للمؤتمر شارك في إعداده نخبة من كبار الاستشاريين المحليين والعالميين المختصين في مجال طب الإصابات. ليتلاءم هذا الحدث العلمي مع ما يعانيه مجتمعنا من القاتل الأول وهو حوادث الطرق ويشكل أهمية قصوى على المستوى الطبي والأمني والاقتصادي والاجتماعي.

وأكد الدكتور عسيري أن حكومتنا الرشيدة تولي اهتماماً بالغاً بهذا المجال ويعتبر من أولويات العمل الحكومي بالمملكة ودول مجلس التعاون .

وأوضح أن هذا اللقاء يشكل أهمية قصوى لدى المهتمين بخدمات الرعاية الصحية حيث يجمع بين تخصصاتٍ مختلفة مثل طب الطوارئ والجراحة وجراحة المخ والأعصاب وجراحة العظام والتخدير والعناية المركزة والتمريض والعلاج التنفسي والعلاج الطبيعي والعلاج التأهيلي، ويشارك فيه عدد من الجهات ذات الأهمية كالهلال الأحمر السعودي والإدارة العامة للمرور والدفاع المدني ووزارة الدفاع وجميع القطاعات الصحية.

مصدر: alriyadh.com

إلى صفحة الفئة

Loading...