تراجع ملحوظ في نتائج بطل الدوري السعودي قبل مشاركته الاولى آسيويا

23 نوفمبر, 2013 08:12 ص

5 0

تراجع ملحوظ في نتائج بطل الدوري السعودي قبل مشاركته الاولى آسيويا

وضعت المستويات والنتائج التي حققها الفتح بطل الدوري السعودي لكرة القدم منذ انطلاقة الموسم الحالي وحتى نهاية المرحلة التاسعة أكثر من علامة استفهام، حتى باتت تشكل لغزا محيرا لمشجعيه في ظل ابتعاده عن دائرة المنافسة على المراكز الاولى.

فالفريق الذي توج بلقب النسخة الأخيرة للمرة الأولى في تاريخه تراجعت أسهمه بصورة كبيرة هذا الموسم برغم الاستقرار الإداري والفني والمالي الذي يعيشه منذ مواسم، فضلا عن الاحتفاظ بجل عناصره الأساسية وركائزه المؤثرة التي ساهمت بشكل فاعل في تتويجه باللقب.

ويأتي في مقدمة هذه العناصر قائد الفريق البرازيلي إلتون جوزيه وهدافه الكونغولي دوريس سالومو، إلى جانب عبدالله العويشير وبدر النخلي ومبارك الأسمري وحمدان الحمدان وحسين المقهوي، هذا فضلا عن تدعيم صفوفه بالثلاثي محمد نامي من الهلال ومشعل السعيد وشافي الدوسري من الاتحاد والمدافع التونسي عمار الجمل الذي حل بدلا من السنغالي كيموكو سيسوكو المصاب.

فالفتح في الموسم الفارط حصد 23 نقطة في المراحل التسع الأولى تربع من خلالها على القمة، حيث تعادل في المباراة الأولى على ملعبه مع النصر والمرحلة التاسعة مع الفيصلي خارج ملعبه، وما بين تلك المباراتين حقق سبعة انتصارات متتالية على الهلال والشعلة والشباب والتعاون خارج ملعبه والرائد ونجران والاتحاد على ملعبه، وسجل في المباريات التسع 20 هدفا في حين تلقت شباكه 10 أهداف.

وفي هذا الموسم، لعب الفريق حتى الآن 9 مباريات لم يجمع خلالها سوى 10 نقاط وضعته في المرتبة التاسعة حيث حقق فوزين على النهضة والفيصلي وتعادل في أربع مباريات أمام التعاون والشباب والعروبة والشعلة، في حين تلقى ثلاث هزائم أمام الاتحاد والنصر والأهلي، ولم يسجل في تلك المباريات سوى 11 هدفا في حين اهتزت شباكه 12 مرة.

يعترف مسؤولو النادي بهذا التراجع، ويقول رئيسه عبد العزيز العفالق أن "الوضع سيتغير في المرحلة المقبلة"، مؤكدا أن "الحظ خذل الفريق في أكثر من ثلاث مباريات".

ويشاركه في هذا الرأي مدرب الفريق التونسي فتحي الجبال الذي "اعترف بأن النتائج الحالية لا ترضي طموحات حامل اللقب"، مشددا "على ضرورة تغيير الصورة قبل أن يدخل الفريق عراك دوري أبطال آسيا".

ويعترف هداف الفريق حمدان الحمدان ايضا "بتقصير اللاعبين في مباريات عديدة"، مؤكدا أن "فترة التوقف الحالية للدوري أفادت الفريق كثيرا لتصحيح مسيرته".

دخل الفتح في هذا الموسم وتحديدا قبل أسبوعين في عالم الرعاية والاستثمار عندما وقع عقدا مع احدى شركات السيارات ليصبح أحد الأندية الكبيرة التي تمتلك راعيا لها في الدوري السعودي، علما أن نادي الهلال هو الوحيد الذي أعلن هذا الموسم أنه يمتلك رعاية مع احدى شركات الاتصالات.

ويسعى الجهازان الفني والإداري إلى إعادة الثقة للاعبين ورفع معنوياتهم وتصحيح الأخطاء قبل استئناف الدوري أملا في استعادة الفريق عافيته لكي يعود الى وضعه الطبيعي، سيما وأن مشاركة مهمة في دوري أبطال آسيا تنتظره هذا الموسم يتطلع من خلالها إلى تمثيل الكرة السعودية بصورة مشرفة.

ويتصدر الهلال ترتيب الدوري السعودي بعد المرحلة التاسعة برصيد 22 نقطة، بفارق نقطة عن غريمه التقليدي النصر، ويأتي الاهلي ثالثا وله 17 نقطة مقابل 15 نقطة لكل من الشباب ونجران في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...