بن علي:على المجتمع الدولي ان يعلم أن اي قرارات بخصوص الجنوب لن تنفذ الا بموافقة شعبه

27 نوفمبر, 2013 04:26 م

3 0

بن علي:على المجتمع الدولي ان يعلم أن اي قرارات بخصوص الجنوب لن تنفذ الا بموافقة شعبه

كشف رئيس مكون الحراك الجنوبي المنسحب من مؤتمر الحوار الوطني محمد علي احمد عن شروط جديدة للمكون في حال عودتهم للحوار، وقال في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم بصنعاء ان أي عودة للحوار لن تكون إلا بشروط جديدة وتحت سقف تقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية بحدودها القائمة قبل مايو 1990م ولا خيار غيره.

وعن موقف المجتمع الدولي الرافض لانفصال الجنوب والداعي لاستمرار الوحدة اليمنية قال بن علي :"على المجتمع الدولي ان يعرف أنه لو يتخذ ألف قرار لن تمر اليوم في الجنوب". وتوعد رئيس فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار من وصفهم بالمستنسخين في المؤتمر بالعلم أن الشعب الجنوبي سيعاقبهم على خذلانهم له ولمطالبه المشروعه في استعادة دولته وتقرير مصيره.

وأكد بن علي ان انسحابهم من مؤتمر الحوار جاء بعد ان استنفذوا كل فرص ايقاف المحاولات الرامية لتمزيق مكون الحراك بمؤتمر الحوار ووقف التدخلات الغير مشروعة من رئاسة مؤتمر الحوار في شؤون المكون وممثليه، اضافة الى استنفاذهم لكل الطرق الممكنة وطرقهم لكل ابواب البعثات الدبلوماسية العربية والغربية بصنعاء للتدخل حتى لايقال ان الحراك يسعى لعرقلة مؤتمر الحوار.

وجدد بن علي على عدم امكانية مكون الحراك المنسحب من الحوار بعد قرار الانسحاب الذي اتخذ بموافقة أكثر من خمسين عضوا من ممثلي المكون البالغين 85 عضوا، مشترطا وجود ضمانات مكتوبة من المجتمع الدولي في حال عودتهم لأي حوار مقبل بصنعاء، حتى لايتعرضوا للخدع مرة اخرى كماحصل معهم في الحوار الجاري الذي قال أنه قد فقد شرعيته منذ ان انتهت فترته المحددة ومن حق أي مكون ان ينسحب منه بعد انتهاء تلك الفترة المحددة.

وأكد بن علي في رده على اسئلة الصحفيين بالمؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه مكون الحراك قرار انسحابه النهائي من مؤتمر الحوار وتلاه القيادي الجنوبي عضو لجنة التفاوض المستبدل خالد بامهدف- ان الرئيس عبدربه منصور هادي ليس خصماً لمكون الحراك بمؤتمر الحوار، وانما خصمهم هو "من سلب أرضنا ونهب ثروتنا وخيرات بلادنا وملك الحجر والشحر والجبال والرمال البحار".

وأكد بن علي أن عشرة أشخاص هم من استولوا على مصالح اليمن في الشمال والجنوب وان الجنوبيون لن يقبلوا بعد اليوم بأي وصاية دولة تسلبهم مصالحهم.

وعن الخطوات التصعيدية التي يعتزمون القيام بها عقب انسحابهم من الحوار، قال بن علي:"نعم سنعود الى قواعدنا في الميادين بالجنوب وسنخوض العمل النضالي السلمي من خلال اشكاله المتعددة وسنبدأ بالسلم ونواصل حتى آخر خيار وسننتهي بالخيار الثوري الاخر المعروف، في اشارة منه الى الكفاح المسلح. باعتباره خيار مشروع في ظل الظلم والقهر الذي يتعرض له أبناء الجنوب- حسب تأكيده.

مصدر: adenalghad.net

إلى صفحة الفئة

Loading...