قنصل بريطانيا لرجال الأعمال: عاهدت نفسي بأن أدعم علاقتنا مع العاصمة المقدسة

28 نوفمبر, 2013 12:27 ص

3 0

قنصل بريطانيا لرجال الأعمال: عاهدت نفسي بأن أدعم علاقتنا مع العاصمة المقدسة

افتتاح معرض كتالوجات الشركات البريطانية في غرفة مكة المكرمة

أكد محمد شوكت القنصل العام البريطاني، على معاهدته بدعم العلاقات مع العاصمة المقدسة، مشيراً إلى أن تطوير العلاقة بين مسلمي بريطانيا وأهالي مكة المكرمة هو أمر من أولوياته، وأنه وحكومته يعملون جاهدين لتطوير العلاقات بشكل عام مع مكة المكرمة في شتى المجالات.

وقال شوكت خلال افتتاحه أمس معرض كتالوجات الشركات البريطانية الذي تحتضنه الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة تحت مظلتها: "يسعدني ويشرفني بأن أتواجد معكم هذا اليوم في العاصمة المقدسة لنبني وندفع سوياً أعمدة التعاون المشترك بين مملكتينا وشعبينا وأيضاً لننمي أواصر التعاون التجاري المشترك التي هي من الأصل متينة".

وأوضح شوكت أن حجم التبادل التجاري في العام الماضي كان ممتازاً، حيث بلغت فيه مجموع الصادرات البريطانية من مواد وخدمات ما يزيد على 45 مليار ريال سعودي، مبيناً أن الصادرات البريطانية إلى السعودية فقط سجلت قيمتها 26 مليار ريال في عام 2012 وبارتفاع يقدر بنحو 64 في المئة.

وزاد: "عندما قمت بزيارة الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة بعد وصولي إلى مدينة جدة، فقد عاهدت نفسي بأن أدعم علاقاتنا مع العاصمة المقدسة، حيث أن آلاف المسلمين البريطانيين يؤدون فريضة الحج هذه السنة وكل سنة، وكان لي الشرف بتهنئة خادم الحرمين الشريفين والحكومة السعودية وأهالي مكة المكرمة على نجاح موسم حج هذا العام".

وتابع: "أواصر التعاون بين حوالي مليوني بريطاني مسلم وأهالي مكة المكرمة ستبقى للأبد، كما أن هذه العلاقة متطورة وأن كثيراً من رجال الأعمال في مكة المكرمة لديهم أواصر متينة مع بريطانيا، وكثير منهم أيضاً يرون بريطانيا كبلدهم الثانية"، مؤكداً أن تطوير هذه العلاقة هو أمر من أولوياته، وأنهم يعملون جاهدين لتطوير العلاقات بشكل عام مع مكة المكرمة.

من جهته قال زياد فارسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالإنابة: "أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، يشرفني ويسعدني أن أرحب بسعادتكم أجمل ترحيب في رحاب بلد الله الحرام، أقدس البقاع على وجه الأرض مكة المكرمة مهوى الأفئدة ومنطلق الرسالة".

مصدر: alriyadh.com

إلى صفحة الفئة

Loading...