100 طالبة يشتبكن مع «بويات» في «الجامعة»... وإصابة إحداهن

28 نوفمبر, 2013 11:31 ص

12 0

100 طالبة يشتبكن مع «بويات» في «الجامعة»... وإصابة إحداهن

تسببت مشاجرات جماعية اشترك فيها أكثر من 100 طالبة في مبنى كليات البنات التابعة لجامعة الجوف في مدينة سكاكا أول من أمس، في إصابة طالبة بغيبوبة، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأرجعت مصادر من داخل مبنى كليات البنات سبب المشاجرات إلى تسلط الطالبات المسترجلات «البويات» وضغطهن على الطالبات الأخريات لتكوين علاقات غير طبيعية، ما دفع غالبية الطالبات إلى التصدي لـ«البويات» لإيقافهن عند حدهن.

وكشفت المصادر لـ«الحياة» عن أن ضعف الإجراءات الإدارية داخل مبنى الكليات، وعدم الحزم في التعامل مع «البويات» هو الذي دفعهن للتمادي وتخطي المحظورات كافة.

وشهد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ردود فعل غاضبة وحانقة تجاه الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة، واعتبرت غالبية الطالبات عبر هاشتاق (#صرخةــ طالبات ــــ جامعة ــ الجوف ــ ضد ـــ البويات) أن تجاوزات «البويات» متكررة وغير مستغربة في ظل تهاون إدارة الجامعة في معالجة هذه الظاهرة.

وقالت الطالبات إن وجود موظفات الأمن داخل المبنى صوري، ولم يسهم في ضبط النظام داخل المبنى، حيث إنهن لم يتدخلن لفض المشاجرات خوفاً على أنفسهن.

وطالب أولياء أمور الطالبات بفصل «البويات» التي يشكلن تهديداً صريحاً على المستقبل العلمي والأخلاقي لبناتهم الطالبات في الجامعة.

ودعا أولياء الأمور إلى حضور نسائي يتبع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر داخل مبنى الكليات لردع «البويات» وإيقافهن عند حدهن.

وعزا أولياء أمور السبب في تفشي الكثير من المشكلات الإدارية والأخلاقية إلى وجود أكثر من 6 آلاف طالبة في مبنى واحد، وقالوا إن المبنى الذي كلف أكثر من 164 مليون ريال هو عبارة عن «مستودع» لا مرافق فيه، ولا يحوي أماكن انتظار أو استراحة كافية، وهذا برأيهم لا يسهم في إيجاد بيئة إدارية وتعليمية مناسبة.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم جامعة الجوف جميل اليوسف إن ما حدث في مجمع كليات البنات كان بسبب خلافات بين الطالبات أنفسهن، «وقامت إدارة المجمع بضبط المخالفات السلوكية من بعض الطالبات، وحصر أسماء المخالفات، وسيتم اتخاذ قرارات رادعة وعاجلة»، مشيراً إلى أن الجامعة لم تغفل هذه الجوانب سابقاً، بل «وضعت لائحة تأديبية واضحة وطبقتها في حق عدد من الطالبات المخالفات ومنها ما وصل إلى عقوبة الفصل».

وحول المطالبات بتدخل جهات خارجية، أوضح اليوسف أن الجامعة لديها من الأدوات والإجراءات ما يجعلها قادرة على إيجاد حلول جذرية لتلك المخالفات والمشكلات السلوكية. وكشف عن قرب مباشرة ما لا يقل عن ٥٠ ضابطة أمن إضافية داخل مبنى كليات البنات.

مصدر: alhayat.com

إلى صفحة الفئة

Loading...